Intisars Salem Ali AlSabah

لطالما آمنت بأنّ الحب يضيف معنى لحياتنا. فأبسط الأشياء في الحياة تأخذ معنى أعمق إذا أعادت إلينا ذكرى عزيزة، وأغلى الأشياء تبقى بلا معنى إذا كانت خالية من الحب. هذا بالضبط ما وجدتُ أنّ صناعة المجوهرات تفتقر إليه؛ فبالرغم من أنّ كلّ ما رأيته كان متقن الصنع والتصميم والجودة، إلا أنّه فشل في إضافة معنى لحياتي. كنت أرغب في اقتناء مجوهرات لا تلامس بشرتي فحسب، بل تُشعرني بالفرح في كل مرة أنظر فيها إليها أو ألمسها. وأصبحت حاجتي للعثور على تذكارات الحب تلك أكثر إلحاحاً عندما أردت أن أهدي بناتي الثلاث مجوهرات تُذكرهنّ بالحب الذي أشعر به تجاههنّ

وسرعان ما أصبحت التميمة تميمتين وإذا بمجوهرات انتصارس تبصر النور. آمل أن تشعر كل امرأة، في كل مرة تتزيّن فيها بمجوهرات انتصارس، على الفور بأنّها محبوبة. وسأعتبر أن ماركة انتصارس قد حقّقت النجاح المطلوب إذا ساعدت النساء على الشعور بالفرح والجمال، وذكرتهنّ أنّه بغض النظر عمّا يحدث في حياتهنّ أو عن مكان تواجدهنّ، هنّ محبوبات جداً ومُحبّات جداً. وفي الصفحات التالية، سوف تكتشفين القصص الكامنة وراء كل مجموعة من مجموعات انتصارس، وستحصلين على لمحة عن الثقافة التي تُلهم تصاميمنا. وبالدرجة الأولى  أتمنى أن تجدي بين طيّات هذه الصفحات كنوزاً ترغبين في مشاركتها مع الآخرين

عن المؤسِّسة

هي ناشطة في العمل الإنساني، ورائدة أعمال، وكاتبة، وصحافية، ومُلهمة تهدف إلى تحفيز الرفاه الإيجابي، إنّها الشيخة انتصار سالم العلي الصباح وهي أميرة من أسرة الصباح الحاكمة في الكويت. وفي العام 2011، أنشأت الشيخة انتصار “مجموعة اللؤلؤة” التي تضمّ شركات تكرّس جهودها لإلهام الأشخاص وتحفيزهم على تحسين نوعية حياتهم. وتتمحور كلّ الأعمال التي تقوم بها هذه الشركات حول إغناء التجربة الإنسانية

''Intisar Salem Al Ali Alsabah''

الأعمال والمشاريع بالترتيب الزمني

2011
أنشأت “دار لولوه للنشر”، وهي دار النشر الوحيدة في العالم العربي المتخصّصة في مجال التنمية الذاتية. وقد قامت الشركة حتى الآن بنشر العديد من الكتب والمجلات حول الرفاه والتنمية الذاتية بهدف تزويد القراء بمحتوى ملهم وعملي يساعد على تعزيز التطوّر الشخصي.

2012
أصدرت كتابها الأول تحت عنوان “كلام من ذهب”. ويسلّط الكتاب الضوء على قصص ملهمة عن بعض الشخصيات الأكثر تأثيراً في الكويت، وعلى الجهود التي بذلوها لإثراء تاريخ البلاد. وقد لاقى الكتاب الذي شكّل تحية تقدير لهذه الشخصيات الاستثنائية ترحيباً كبيراً على الصعيدين الوطني والدولي.

2013
أنشأت “النوير”، وهي الذراع غير الربحية لمجموعة اللؤلؤة بهدف نشر موقف إيجابي في الكويت. ولتحقيق ذلك، تعمل “النوير” على قيادة التغيير السلوكي الاجتماعي من خلال برامج وحملات ونشاطات مدروسة وقائمة على علم النفس الإيجابي.

2015
أسّست بالشراكة مع ابنتها الشيخة فاطمة الصباح ماركة “برسمولوجي”، وهي عبارة عن مستحضرات طبيعية تعزّز المزاج وتعتمد على القدرة التغييرية للألوان. وقد طوّرت الأم وابنتها مجموعة من المنتجات للاستخدام اليومي مستوحاة من العلاج بالألوان لمساعدة الناس على تبنّي حالة ذهنية متجدّدة.

2016
أنشأت “دار اللؤلؤة للإنتاج الفني”، وهي شركة لإنتاج الأفلام تركّز على المواد السينمائية المبتكرة التي يتمّ إبداعها في الكويت. وانطلاقاً من إيمانها بأنّ الفنون قادرة على تغيير الأمم وتطويرها، قامت الشيخة انتصار بتأسيس “الفرقة السينمائية الأولى” كمنظّمة حاضنة تهدف إلى توفير التدريب، والإرشاد، والفرص السينمائية للمواهب الكويتية الشابة.

2016
أصبحت عضواً في مجلس أمناء الجامعة اللبنانية الأميركية.

2017
أطلقت “انتصارس” وهي ماركة مجوهرات تجمع بين التراث العربي والحرفية الإيطالية. وتُعتبر مجوهرات انتصارس بمثابة تذكارات للحب، فكل قطعة من هذه المجوهرات الأنيقة والمصمّمة بعناية تُعبّر عن الحب الذي كان حتى الآن شعوراً يُحسّ به فقط…

2017
نظّمت طاولة مستديرة حول “النساء في الحرب” بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الكويت، لنشر الوعي والمساعدة في التخفيف من محنة النساء العربيات اللواتي يعشن في مناطق مزّقتها الحروب. وناقشت الطاولة المستديرة قضايا مثل صحة المرأة العقلية والجسدية والتعليم والسلامة.

تؤمن الشيخة انتصار، وهي امرأة شغوفة تبحث باستمرار عن السعادة والحب والإنجاز في كل ما تفعله، باستخدام معرفتها وخبراتها واكتشافاتها الشخصية لإلهام الناس على الظهور والشعور والأداء بشكل أفضل.